الرئيسية / الاقسام التخصصية / ترجمة / تاريخ الآيس كريم
تاريخ الآيس كريم
تاريخ الآيس كريم

تاريخ الآيس كريم

تاريخ الآيس كريم

 

ترجمة: علياء العظمة

تدقيق: رانيا لؤي نويلاتي

 

 

  • تطوّر الآيس كريم:

بالرّغم من عدم وجود أيّ تاريخٍ معيّن للبداية أو مخترع يُنسَب له اكتشاف الآيس كريم بشكلٍ قاطعٍ, إلّا أنّه من المعروف أنّ أصولها تعود إلى القرن الثّاني قبل الميلاد.

فقد كان الاسكندر الأكبر يستمتع بتناول الثّلج والجليد المُنكّهين بالعسل والرّحيق (النّكتار), وبالإضافة إلى ذلك بيّنت المراجع التّوراتيّة أنّ الملك سليمان كان مولعاً بالمشروبات المثلّجة خلال وقت الحصاد.

أمّا في عهد الامبراطوريّة الرّومانيّة، كان نيرو كلوديس قيصر (54-86 ميلادي) كثيراً ما يرسل العدَائين إلى الجبال لإحضار الثّلج الّذي كان يُضاف عليه الفواكه والعصائر.

image002

وبعد أكثر من ألف عامٍ، عاد ماركو بولو من الشّرق الأقصى إلى إيطاليا حاملاً معه وصفةً تشبه تقريباً ما يُسمّى اليوم بمثلّج الفواكه (sherbet). ويُقدّر المؤرّخون بأنّ هذه الوصفة تطوّرت لتصبح آيس كريم في وقتٍ ما في القرن السّادس عشر. ويبدو بأنّ إنكلترا اكتشفت الآيس كريم في نفس الوقت وحتّى قبل الإيطاليين. ففي القرن السّابع العشر ظهرت “الآيس كريم” على مائدة الملك تشارلز الأوّل باستمرار. وفي عام 1553، تعرّفت فرنسا على حلويّات مجمّدة مشابهة عن طريق الإيطاليّة كاثرين دي ميديشي عندما أصبحت زوجة هنري الثّاني ملك فرنسا.

image003

ولم تكن الآيس كريم متوفّرة لعامّة الشّعب حتّى عام 1600. وقد قدّم الصّقلي بروكوبيو وصفةً لتحضير الآيس كريم في مقهى بروكوب (وهو المقهى الأوّل في فرنسا) من خلال خلط الحليب مع الكريمة والزّبدة والبيض.

  • الآيس كريم في أميركا:

 جاء الاسم الرّسميّ الأوّل للآيس كريم في العالم الجديد من خلال رسالةٍ كُتِبت من قبل ضيف حاكم ميرلاند وليم بلادن عام 1744، وقد ظهر الإعلان الأوّل للآيس كريم في هذا البلد في (New York Gagazette) جريدة نيويورك تايمز في 12 أيّار 1777 مع إعلان صانع الحلويّات فيليب لينزي عن توافر الآيس كريم بشكلٍ يوميٍّ تقريباً. وقد بيّنت السّجلات المحفوظة لدى تاجر شارع تشاتام في نيويورك بأنّ الرئيس جورج واشنطن أنفق ما يقارب 200 دولار على الآيس كريم في صيف 1790. وقد أظهرت سجلّات الجرد لماونت فرنون والتي أُخِذت بعد وفاة الرّئيس واشنطن بوجود “قصعات من الآيس كريم”، وقد قيل عن الرّئيس توماس جيفرسون بأنّ لديه وصفة آيس كريم مفضّلة شهيّة تتضمّن 18 خطوة والتي تشابه ما يسمّى اليوم كعكة ألاسكا (baked Alaska). وفي عام 1813 قامت دوللي ماديسون بتحضير آيس كريم بالفراولة رائعة في المأدبة الافتتاحيّة الثّانية في البيت الأبيض للرّئيس ماديسون.

image004

بقيت الآيس كريم حلوى نادرة وغريبة مقتصرة على النّخبة حتى عام 1800، وخلال هذا الحقبة تمّ اختراع الثّلاجات, وسرعان ما أصبح للآيس كريم صناعة في أميركا عام 1851 بقيادة تاجر الحليب جيكوب فوسيل من بالتيمور. وكبقيّة الصّناعات الأخرى في أميركا زاد إنتاجها والفضل يعود للابتكارات التّكنولوجيّة بما في ذلك قوّة البخار، التّبريد الميكانيكي، الطّاقة الكهربائيّة للخلّاطات والمحرّكات، آلات التّعبئة وعمليّات ومعدّات التّفريز الجديدة. بالإضافة الى ذلك، فقد ساعد هذه الصّناعة بالتّطور بشكلٍ كبير سيّارات التوزيع الآليّة، ويعزى وصول إنتاج الألبان المجمّدة الكلّي في أميركا إلى 1.6 مليار غالون سنوياً إلى التقدم التكنولوجي المستمرّ في هذا المجال.

image005

وأدّى الانتشار الواسع للآيس كريم في أواخر القرن التاسع عشر إلى ابتكاراتٍ جديدة. ففي عام 1874، تمّ دمج سوق نافورة الصّودا الأميركيّة مع صناعة الآيس كريم لابتكار ما يسمّى بصودا الآيس كريم. ولكن استجابة للانتقادات الدّينية لتناول صودا الايس كريم الغني و”الشّرير الآثم” أيّام الآحاد، تخلّى تجّار الآيس كريم عن المياه الغازيّة وابتكروا آيس كريم “Sunday” بأواخر 1890، إلّا أنّ الاسم تغيّر أخيراً ليصبح “sundae” لإلغاء أيّ علاقة تربطه بيوم الأحد.

image006

وفي خلال الحرب العالميّة الثّانية أصبحت الآيس كريم رمزاً للرّوح المعنويّة، فأصبح كلُّ قسمٍ من الجيش يحاول التّغلب على القسم الآخر وذلك بتحضير الآيس كريم لمجموعته. وفي عام 1945، تمّ بناء أول صالةٍ عائمة لبيع الآيس كريم للبحّارة في غرب المحيط الهادي، وعندما انتهت الحرب، وارتفعت حصص منتجات الحليب، احتفلت أمريكا بانتصارها بالآيس كريم، وقد قُدّر استهلاك الأميركيين للآيس كريم في عام 1946 حوالي 22 ليتر للفرد الواحد.

image007

من الأربعينات وحتّى سبعينات القرن الماضي، ظلّ انتاج الآيس كريم مستقرّاً في أميركا، ولكن مع زيادة بيع الآيس كريم المغلّفة الجاهزة في الأسواق بدأت محلّات الآيس كريم التّقليديّة ونوافير الصّودا آيلة للتّلاشي، أمّا الآن فقد ارتفعت شعبيّة المحلّات المتخصّصة بالآيس كريم والمطاعم الفريدة التي تتميّز بأطباق الآيس الكريم. هذه المحلّات والمطاعم معروفة لدى أولئك الذين يتذكّرون محلّات الآيس كريم ونوافير الصّودا من أيام الماضي، بالإضافة الى أجيالٍ جديدة مولعةٍ بالآيس كريم.

image008

المصدر

 

 

عن Rania Nouelati

من مواليد دمشق ١٩٨٢، إجازة في الترجمة من جامعة دمشق. أحب الفنون والأدب وأقدر الإبداع، أحلم بترك بصمتي في مجال الترجمة وأسعى لتحقيق ذلك.

شاهد أيضاً

السفارة الكويتية تعود إلى فندق الرئيس ترامب في العاصمة الأميريكية للاحتفال بالعيد الوطني للكويت

   للسنة الثانية على التوالي تقيم السفارة الكويتية احتفالا ضخما في الفندق الذي تعود ملكيته …