الرئيسية / الاقسام التخصصية / ترجمة / الأسباب الرئيسية للحرب

الأسباب الرئيسية للحرب

الأسباب الرئيسية للحرب

ترجمة: علا الحلبي

تدقيق: أماني نبهاني

كانت الحروب جزءاً من التاريخ البشريّ لآلاف السنين، وأصبحت مدمرةً بشكل متزايد نتيجة التصنيع والتطور اللاحق في مجال التكنولوجيا.

عادة تكون الحرب قتال بين دولة أو مجموعة دول ضد دولة أخرى للوصول لهدف معين باستخدام القوة. ويمكن أن تكون الحروب أيضاً قتال داخل الدولة على شكل حرب أهلية أو ثورة.

وبالتأكيد الأسباب المؤدية للحرب غالباً ما تكون كثيرة ومتعددة ومتشابكة بطريقة معقدة بدلاً من وجود سبب واحد واضح.

تم طرح العديد من النظريات عبر السنين لمعرفة سبب حدوث الحروب وعرض بعض أفضل المفكرين آرائهم.

وفيما يلي الأسباب الثمانية الرئيسية للحرب:

1- مكاسب اقتصادية

رغبة إحدى الدول في السيطرة على ثروات الدول الأخرى، في كثير من الأحيان هناك أسباب اقتصادية كامنة وراء معظم الصراعات، حتى لو تم تقديم هدف الحرب علناً على أنه شيء أكثر نبلاً.

في عصور ما قبل الصناعة، قد يكون الهدف لكسب المعادن الثمينة مثل: الذهب والفضة أو الثروة الحيوانية، مثل الماشية والأحصنة. أما في العصور الأحدث أصبحت المصادر هي النفط والمعادن والمواد المستخدمة في التصنيع.

ويعتقد بعض العلماء أنه مع ازدياد التعداد السكاني العالمي أصبحت المصادر الأساسية نادرة وبالتالي ستكون هناك حروب بشكل متزايد من أجل الضروريات الأساسية مثل موارد الماء والغذاء.

2- مكاسب إقليمية

يمكن أن تقرر دولة أنها بحاجة إلى المزيد من الأراضي، سواء للعيش أو للزراعة أو لأغراض أخرى. ويمكن استخدام الإقليم أيضا كـ “مناطق عازلة” بين عدوين.

فيما يتعلق بالمناطق العازلة هناك الحروب بالوكالة والتي تكون صراعات بين قوى متعارضة في بلد ثالث، ولا تكون بشكل مباشر وإنما بدعم الجانب الذي يناسب مصالح المؤيدين، إما بتقديم دعم لوجستي أو عسكري أو مساعدات مالية.

كانت الحروب بالوكالة شائعة بشكل خاص خلال الحرب الباردة.

3- أسباب دينية

غالباً ما يكون للصراعات الدينية جذور عميقة جداً، يمكن أن تبقى كامنة لعقود، لتظهر فجأة فيما بعد.

ويمكن ربط الحروب الدينية بأسباب أخرى للصراع، مثل: القومية أو سعياً للانتقام لإهانة تاريخية من الماضي.

وإضافة إلى قتال الديانات المختلفة، هناك أيضاً طوائف مختلفة في الديانة الواحدة (مثال: البروتستانت والكاثوليك أو السنة والشيعة) يمكن أن تقاتل بعضها البعض.

4- أسباب قومية (وطنية)

يقصد بالقومية في هذا السياق محاولة إثبات أن بلدك متفوّقة على غيرها عن طريق إخضاعها بعنف، والذي غالباً يأخذ شكل الغزو.

وفيما يتعلق بالقومية هناك الإمبريالية، بُنِيَت الإمبريالية على فكرة أن غزو البلدان الأخرى يحقّق المجد ويجلب الشرف والتقدير للبلد الغازي.

ويمكن ربط القومية بالعنصرية أيضاً كما حدث في ألمانيا الهتلريّة، حيث خاض هتلر حرباً ضد روسيا لأنه كان يُنظر للروس (والأوربيين الشرقيين عموماً) على أنهم صقليون والذي يعتقد النازيون أنهم من سلالة أدنى.

5- الثأر

يمكن أن يكون السعي لعقاب، أو إصلاح الفساد، أو ببساطة الانتقام فقط من إهانة سابقة عاملاً من عوامل الحرب.

ومن المؤسف أن هذه الأسباب ممكن أن تؤدي إلى سلسلة غير منتهية من الحروب الثأريّة التي اذا بدأت يصبح من الصعب جداً إيقافها.

6- الحرب الأهلية

تحدث الحروب الأهلية عموماً عندما يكون هناك خلاف داخلي حاد داخل البلد حول من يحكم أو طريقة الحكم في البلاد، ويتأزم الوضع إلى صراع عنيف بين اثنين أو أكثر من المجموعات المتعارضة.

يمكن أيضا إشعال الحروب الأهلية من قبل مجموعات منفصلة تريد تشكيل دولة مستقلة خاصة بهم، أو كما في الولايات المتحدة تريد الانفصال عن الاتحاد الأكبر.

7- الثورات

تحدث الثورات عندما يتمرد قسم كبير من الشعب في دولة ما على الأفراد أو الجماعات الحاكمة بالدولة لعدم رضاهم عن قيادتهم.

يمكن أن تبدأ الثورات لأسباب عديدة، عادة بسبب ضائقة اقتصادية بين فئات سكانية معينة، أو الإحساس بالظلم من قبل المجموعة الحاكمة يمكن أن يكون له تأثير قوي ولكن العوامل الأخرى يمكن أن تساهم أيضاً.

والثورات يمكن أن تؤول بسهولة إلى حروب أهلية.

8- الحرب الدفاعية / الاستباقية

في العالم الحديث، حيث يتم السؤال عن أسباب العدوان العسكري على نطاق واسع ستقول الدول غالباً أنها تقاتل في موقف دفاعيّ بحت ضد معتدي، أو معتدي محتمل، وبالتالي ستكون حربهم “عادلة”.

يمكن أن تكون حروب كهذه مثيرة للجدل بشكل خاص عندما تبدأ بشكل استباقي. حيث تكون الحجة الأساسية “نحن نهاجمهم قبل أن يهاجمونا”.

المصدر

 

عن Rania Nouelati

من مواليد دمشق ١٩٨٢، إجازة في الترجمة من جامعة دمشق. أحب الفنون والأدب وأقدر الإبداع، أحلم بترك بصمتي في مجال الترجمة وأسعى لتحقيق ذلك.

شاهد أيضاً

السفارة الكويتية تعود إلى فندق الرئيس ترامب في العاصمة الأميريكية للاحتفال بالعيد الوطني للكويت

   للسنة الثانية على التوالي تقيم السفارة الكويتية احتفالا ضخما في الفندق الذي تعود ملكيته …