الرئيسية / الاقسام التخصصية / ترجمة / كيف أُخرج نفسي من هذه الورطة ؟؟

كيف أُخرج نفسي من هذه الورطة ؟؟

لطالما قلنا “العين بصيرة واليد قصيرة” تعبيرا عن انزعاجنا من عدم قدرتنا على تلبية احتياجاتنا، لكن في معظم الأحيان نحن نوقع أنفسنا ماليا ً ونلوم الظروف على ذلك، وكل هذا يعود إلى سوء التصرف بالنفقات والرواتب ، والمعروف دائما أن الخروج من الدين أو البعد عنه ليس بالأمر السهل. ربما سبب قراءتك لهذا المقال أنك إما تسببت لنفسك بمبالغ لابأس بها من الديون وتعتقد أنه من المستحيل الخروج منها تحت الظروف الراهنة أو أنك تريد أن تتعلم كيفية إيقاف حدوث دين جديد وتغيير حياتك المالية للأبد.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-1

1 . توقف عن زيادة دينك

 قم بإتلاف أية بطاقات ائتمان لديك بلغت حدها الائتماني، يجب ألا تمتلك أكثر من بطاقة ائتمان واحدة لذا احتفظ بواحدة واتلف الباقي، كذلك قم بإتلاف بطاقات مخصصة كبطاقات الغاز وبطاقات قسم التخزين.. الخ.

سوف تستخدم بطاقة ائتمان واحدة تشتري بها الأشياء الطارئة وكذلك الأشياء التي تعلم أن بإمكانك تسديدها خلال فترة قصيرة من الزمن، إلى أن تتمكن من التحكم بنفقاتك بشكل كامل.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-2

2 . سجل نفقاتك

يرى معظم الأشخاص فكرة تسجيل النفقات مزعجة في أحسن الأحوال، وسيئة في أسوء الأحوال ، لكن تسجيل نفقاتك هو مفتاحك بالفعل للتخلص من الديون.

إن لديك ديوناً كثيرة لأنك أنفقت أموالاً لا تمتلكها. إذا كنت كأغلب الناس فإن ديونك لم تأت من عملية شراء واحدة ضخمة، بل هي نفقات تراكمت مع الوقت.

إن تجنب زيادة الديون يتطلب بدايةً معرفة مواضع نفقاتك.

خصص يوماً في الشهر على الأقل لتسجيل كل قرش قمت بإنفاقه مهما كان صغيراً.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-3

3 . قم بتصنيف نفقاتك

صنف نفقاتك الشهرية في مجموعات منطقية

نفقات ضرورية لابد منها، نفقات متوجبة، نفقات مرغوب بها. النفقات الضرورية هي تلك الأشياء التي تتضرر مالم تقم بدفعها (الطعام، الأجرة، الدواء طعام الحيوانات المنزلية) النفقات المتوجبة هي تلك النفقات التي تحتاجها لكنك يمكن إرجاءها لفترة لاحقة (ملابس جديدة للعمل _ عضوية نادي رياضي ..الخ)

النفقات المرغوبة هي تلك الأشياء التي لا تحتاجها فعلاً لكنها تعزز حياتك (الاشتراك بمجلة، جرائد، كبل تلفزيون، قهوة أسبوعية مع الأصدقاء.. الخ) بالقيام بذلك سوف تتكون لديك فكرة جيدة حول الناحية التي تنفق عليها الأموال، وستكون قادرا على إدراك المكان الذي تقتطع منه حجم الإنفاق.

بالطبع أنت لا ترغب في إقصاء النفقات المتوجبة والمرغوبة لكن قم مبدئياً بالاطلاع عليها، ستكون أحد أوجه الإنفاق في تسديد ديونك ومالم تكن لديك الرغبة في دفع مايزيد عن الدفعات المطلوبة بالحد الأدنى، فإن عملية التسديد ستتطلب وقتاً زمنياً طويلاً للغاية.

مثال : بطاقة ائتمان رصيدها 1000 دولار وفائدتها 19 %

سوف يستغرق تسديدها خمس سنوات إذا كان مبلغ الدفعات كحد أدنى 26 دولار.

بتسديد الدفعات الدنيا سوف تنفق ما يعادل 1556.40 بفائدة إجمالية تعادل 556.40 دولار.

أي أن تسديد الدفعات بحدها الأدنى سيعادل إعطاءهم نسبة 55%  أي أكثر مما كنت قد اقترضته في الواقع.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-4

4 . اصنع ميزانيتك الخاصة بك معتمداً على سجل نفقاتك

 كي تقوم بوضع ميزانية خاصة بك للشهر القادم، ابدأ بجمع المبالغ التي أنفقتها الشهر الماضي في كل فئة من النفقات على حدا. لا تجهد نفسك إن وجدت المبلغ كبيراً جداً، فقط قم بتدوينه مؤقتاً.

مثال:

إذا أنفقت 250 دولار في شراء الملابس قم بتسجيل المبلغ.

إذا أنفقت 200 دولار في شراء بنزين لسيارتك قم بتسجيل المبلغ كذلك

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-5

5 . اكتشف مقدار المبالغ لتسديد الديون

بعد الانتهاء من إعداد الميزانية الخاصة بك،  ستتمكن من ملاحظة الفئات التي يمكنك الاقتصاد فيها وكذلك الفئات التي يمكنك زيادة معدل الانفاق فيها.

وبعد إتمام هذه الخطوة لابد وأن تكون قد أعددت الميزانية المناسبة لك ولا يمكن لأحد أن يتوقع نتيجة مخالفة لذلك.

لنفترض أنك تقوم بحمية غذائية،  ماذا لو أنك حاولت التقليل من سعراتك الحرارية على نحو شديد؟

سترغب بالقليل من الطعام الدسم، صحيح؟ الفكرة هنا أن تكون واقعياً.

ثم هل تقوم بدفع المال لقاء عضويتك في ناد الألعاب الرياضية رغم عدم استخدامك لها؟  حتى وإن كنت تنو القيام بذلك!؟

ماذا عن قهوتك الصباحية اليومية قبل ذهابك إلى العمل والتي تكلف 4 دولارات؟ 

تذكر بإمكانك دوماً تقليص ميزانيتك حسب المستطاع والمطروح لديك من نفقات مصنفة.

عند نهاية أداء هذا الإجراء ستكون قادراً على تخصيص مبلغ محدد كدفعات تسدد بها ديونك.

ويوماً بعد يوم،  إذا أحسست أن من المجهد ملاحظة كل ما تنفقه يومياً،  قم بتسجيل نفقاتك في الفئات التي تود تقليص الانفاق فيها.

إن ذلك من شأنه أن يعطيك تقيماً جيداً لأدائك،  وسيساعدك على الاقتصاد في عملية الشراء إذا ما تجاوزت الحد المطلوب.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-6

6 . تحقق من المبالغ المدين بها، الدائنين، وبأية شروط

 قد تبدو الديون منهكة لأنك لا تمتلك فكرة واضحة عن مقدارها.

اجمع فواتيرك واصنع قائمة صغيرة أو جدولاً يتضمن جميع الديون المترتبة عليك، وكافة الحقائق المتعلقة بالأمر.

اسم الدائن _ رصيدك الكامل _ الدفعات الشهرية الدنيا _ معدل الفائدة.. الخ.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-7

7 . ابدأ بتسديد دينك

قم بتخصيص المبلغ الفائض الذي قمت بإقصائه في البند 4 كدفعة تسدد بها ديونك.

إنها لفكرة جيدة أن تبدأ بالديون الأكثر أولوية.

مثال ذلك أن يكون لديك ديوناً قديمة تأخرت في تسديدها، ولا يفتر الدائنون عن تذكيرك بها والإلحاح عليك بتسديدها.

ومثال ذلك أيضاً أن يكون لديك ديوناً ذات معدلات فائدة مرتفعة.

لنفترض أنك خصصت مبلغاً مقداره 250 دولار من ميزانيتك الشهرية تسدد به ديونك.

ولدينا الديون التالية :

_بطاقة مخازن ائتمانية بمبلغ 2000 دولار ومعدل فائدة : 19.5%

_فيزا بمبلغ 1000 دولار ومعدل فائدة : 11.5 %

_ قرض طلابي بمبلغ 25000 دولار ومعدل فائدة 5%

يفترض في هذه الحالة أن تدفع النسبة الأدنى من المبلغ الذي خصصته لتسديد الديون ذات نسب الفائدة الأعلى، في هذا المثال : بطاقة المخزن الائتمانية على الرغم من أن القرض الطلابي هو المبلغ الأكبر.

سوف يأخذ الدائن التالي المبلغ نفسه الذي كنت تخصصه له بالإضافة لـ 300 دولار وسوف تسدد كل دين بشكل أسرع من سابقه.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-8

8 . قيم، خصص، وتصرف

بعد أن تدرك نفقاتك والمبالغ التي تدين بها فإن الاستمرار بهذه الطريقة سيجعلها أسهل فأسهل.

قم بالتعديل على ميزانيتك بشكل دائم بحيث تزيد باستمرار المبلغ الذي تنفقه لنفسك وكذلك الدفعات التي تسدد بها ديونك.

استمر في دفع الديون كجزء من قائمة أولوياتك.

اتصل بالشركات المسؤولة أثناء تسديدك للبطاقات المخصصة والبطاقات ذات معدل الفائدة المرتفع ، وقم بإلغاء تلك الحسابات.

 

670px-Get-Out-of-Debt-Step-9

9 . لا تستسلم

إنك لم تتورط في الديون خلال يوم واحد، كذلك فإن التخلص منها لن يكون بين عشية وضحاها.

إن الإصلاحات السريعة لا تدوم، لكن أن تتعلم كيف تدير مالك سيجلب لك راحةً كبيرة في حياتك، وحينئذ ستصرف قواك الذهنية في أمور أكثر متعة.

 

هل فكرت يوما بالقيام بهكذا خطوات، شاركنا رأيك حول فائدتها ولو كانت الطريقة مختلفة؟

بقلم: هبة شكاس

المصدر 

عن Abeer Shawqi

Translation/Coordination Manager

شاهد أيضاً

هل هناك علاقة بين الإبداع و الجنون ؟

هل هناك علاقة بين الإبداع و الجنون ؟  بقلم محمد شاكر  حزنَ العالمُ مؤخّراً لوفاة …