الرئيسية / الاقسام التخصصية / الهندسة المعمارية / الإلهام المعماري,هل يمكن شراؤه؟

الإلهام المعماري,هل يمكن شراؤه؟

الإلهام المعماري, هل يمكن شراؤه؟

 اعداد : م.نيروز منذر

في جولتك للتسوق تتفقد أقسام المكان قسماً قسماً ورفاً تلو الآخر علك تجد قسم يبيع “نصف كيلو” من الالهام المعماري يعينك في إيجاد فكرة للمشروع الجديد الذي تم طلبه منكم في الكلية أو فكرة لمسابقة معمارية تود المشاركة بها أو ربما لمكتب هندسي تعمل به.

يعيدك للواقع صوت نقرك على زري الـ ” “ctrl+s لا إرادياً كل دقيقتين لتحفظ النسخة التي تعمل عليها على حاسوبك رغم أنها لم تتجاوز حتى الآن خطين متعامدين، جميعنا مر بهذه الحالة التي تشبه حالة متلازمة الورقة البيضاء لدى الكتَاب واليوم مع أرابيسك سنأخذك في جولة لتبتاع من الإلهام ما يلزمك بأساليب بسيطة وبسعر مقبول 😉

 

أولاً: نظم محيطك:

بإمكانك أن تتخلى لبضع ساعات عن الفوضى الخلاقة التي تصنعها حولك خلال يومك وترتب المكان الذي تعمل به وتنظم أوراق المشاريع والكراتين الكبيرة، وتضع كل ما يلزمك بمقربة منك استعداداً لبدء معركتنا مع الالهام ولا تنسى أن تزيل الغبار فذلك يعزز من إمكانية زيارة الفكرة لك.

ثانياً: اهتم بالتفاصيل:

لا يمكن للإلهام أن يكون بالقرب منك إن لم تكن ملهماً لنفسك، وبما أن العمارة هي مجموعة تفاصيل مجتمعة فعليك أن تبدأ الاهتمام بالتفاصيل منذ الآن، احتفظ بدفتر لتسجيل ملاحظاتك وكل ما يخطر على بالك من رسومات وخربشات وأفكار واحرص على أن تختره بغلاف مميز أو اصنع له غلافاً يجعلك تبتسم كلما نظرت إليه ليس صعباُ عليك فأنت معماري واحمله معك دوماً فلا تدري متى سيفاجئك عقلك بومضة تستحق التسجيل ولا تنسى أن تملأ صفحاته بمقولات معمارية متنوعة.

اقتني كوباً للمشروبات الدافئة خاصاً بك فالقهوة والشاي وكل ما يحتوي على منبهات هي صديقتنا الصدوقة على مدار أيام العمل واختره مزيناً بعبارة أو رمز أو صورة تعنيك وتخيل أن هذا المشروب أو العصير يحتوي على خلاصة واجهات مميزة ستأتي إليك بعد شربه أو أنه محمل بفكرة لتغطية السقف وإظهارها في المقطع ليس ضرباً من الجنون إنه الخيال يا أصدقائي.

حضر طقوساً متنوعة تبهجك كتجربة أنواع جديدة من الموسيقى فالعمارة والموسيقى والالهام مكونات صديقة لبعضها.

إليك أغنية خاصة بالمعماريين

 وبإمكانك متابعة بقية الأغاني لذات السلسلة.

كما يمكنك تنظيم قائمة من الأغاني الهادئة لتساعدك على الاسترخاء قبل البدء بالتفكير يمكنك البحث على اليوتيوب عن موسيقى خاصة بالمعماريين أو تجهيز قائمة بنفسك لنوع الموسيقى المفضلة لديك.

 

 ثالثاً: أغني مخيلتك وذاكرة حاسوبك:

كل ما سبق هو خطوات تمهيدية لنصل إلى هذه الخطوة المهمة فحين تعتاد الاطلاع على الكثير والكثير من الصور والمشاريع والتفاصيل المعمارية وأنواع الجمل الإنشائية وأساليب الفتح في الواجهات.. إلخ فذلك سيعينك بشكل لا تتخيله في دعم ذاكرتك ومساعدتها على تعلم الابتكار.

وذلك عن طريق عدة أساليب:

  • تعرف على معماريين سبقوك وخاضوا التجربة لأقصاها:

 تعرف عليهم عن كثب، اقرأ عن حياتهم أسلوبهم في التفكير وطريقة نظرتهم إلى العمارة، ابحث بتمعن عن أعمالهم وكن دقيقاً في قراءتها من عدة نواحي كطريقة حل المتطلبات الوظيفية فيها والشكل الجمالي ومدى صداقتها للبيئة ونوع اختيار الجملة الانشائية ومعالجة الواجهات والتغطية.. إلخ ومع الوقت ستكتسب مهارات وأفكار مفيدة جداً.

والمهم ألا تقرأ فقط عن المشاهير من المعماريين اقرأ عن كل من يصادفك حتى وإن كان مشروع تخرج لطالب في ذات كليتك.

  • زر مباني شهيرة في متناول محيطك تعود لحقب متنوعة:

ليس هنالك أكثر فائدة من معاينة العمارة عن كثب جرب زيارة المدينة القديمة في منطقتك

وحاول استغلال الفرصة سواء في دولتك أو عند سفرك لأن تخصص وقتاً لزيارة المباني المهمة الحديثة والتي تعود لفترات قديمة على حد سواء فكل تجربة تعيشها مع العمارة عن قرب هي تجربة لا تنسى.

  • تعرف على الهندسة المعمارية لحضارات مختلفة:

اصطحب عقلك في جولة حول العالم خصص كل شهر دولتين أو حضارتين وابحث عنهم بدءاً بعاداتهم وانتهاء بعمارتهم وتعرف على كل ما يتعلق بها من تقنيات وتفاصيل وابدأ بالحضارات القديمة التي لا تزال حتى اليوم تدهش العالم في عمارتها.

 

  • كن فضولياً واسأل كثيراً وصولاً إلى حدود الإزعاج: ثق بأنك إن لم تسأل وتشغل خاصية الفضول لديك -فيما يتعلق بالعمارة طبعاً- فلن تستطيع أن تتطور.

 

  • اقرأ ثم اقرأ ثم اقرأ:

 

Things I learned at architecture school 101

كل ما يقع في يدك من كتب ومجلات ومقالات وكتيبات صغيرة له صلة بالعمارة ولو بارتباط صغير، اقرأ عن النسبة الذهبية وعن البلوك الزجاجي وعن فواصل التمدد اقرأ عن كل شيء وحتى  عالم الروايات مرتبط بالعمارة بشكل كبير فكل الكتاب يلجؤون إلى وصف مشاهد أحداثهم وبيئات شخوصهم برسم مكان ومباني لها، وكمثال على ذلك إن كنت تود أن تعرف أكثر عن سنان باشا والعمارة العثمانية فجرب قراءة الفتى المتيم والمعلم لأليف شافاك.

وبإمكانك أن تستفسر عن مكان مكتبة كليتك إن لم تزرها حتى الآن فمن تجربة شخصية تمتلأ كل مكتبتي العمارة في جامعتي دمشق وتشرين بكتب قيمة للغاية لن تصادفها على أي موقع للأنترنت.

 

  • عالم الانترنت:

البحر المجاني الذي عليك أن تعرف كيف تستفيد منه لذلك اخترنا لك بضعة مواقع ستكون مفيدة جداً لك في الاطلاع على مشاريع معمارية متميزة وملهمة.

http://www.archilovers.com

http://www.archdaily.com 

http://www.arch2o.com

http://www.archinect.com

 https://www.pinterest.com  اكتب في مربع البحث ما تريد البحث عنه و ستجد نتائج رائعة.

كذلك يمكنك متابعة صفحة مجلة Twenty Two المعمارية

لا تنسى أن تلجأ كذلك إلى الـ   YOU TUBE وإليك بعض الفيديوهات التي اخترناها لك:

فيلم وثائقي ملهم عن المعماريات في العالم العربي

لما على المعماريين استخدام آذانهم

فيديوهات هندسة عبقرية من National Geography

معمارية من فلسطين في عمر ال 50 والكثير من المتعة والالهام 

” التصميم ليس فقط كيف تبدو الأشياء إنها كيف يشعر جسمك على هذا المقعد ” اقتباس من مقطع رائع عن تخطيط المدن والتخطيط العمراني

والكثير الكثير من مقاطع الفيديو التي يمكنها أن تساعدك في تعلم وتطوير ما ينقصك من مهارات في الرسم والتظليل واستخدام البرامج الهندسية وغيرها.

ثالثاُ: أتقن البرامج الهندسية ثلاثية الأبعاد:

إتقانك استخدام البرامج الهندسية التي تعتمد تقنية ال 3D

يساعدك جداً في إظهار الفكرة التي تدور في مخيلتك وتحويلها إلى مادة رقمية بأسلوب محترف وواضح ويعبر عنها تماماً لذلك كن حريصاً على إتقان هذه البرامج وإلمامك بكل التطورات التي تدور في عالم البرامج الهندسية المتطورة الحديثة.

 

في النهاية نكون قد استعرضنا لك بعضاً من الوسائل التي يمكن أن تضعك على طريق الإلهام لتختار منها ما يناسبك لتمتلك خيوط اللعبة وتمضي في فكرتك على طريق الإبداع والابتكار   

ويبقى الجزء الأهم أن تطور نفسك باستمرار وأن تؤمن دوماً بكل خطوة يخطوها قلمك وتقوم بها أزرار حاسوبك.

 

عن Nairouz Monzer

طالبة هندسة معمارية في جامعة دمشق .. ضوء ، ألوان ، فرح ، صباحات ، أحرف ، والكثير من الأمل .

شاهد أيضاً

جسر لندن الجديد : عبقرية التصميم تتكلم !

جسر لندن الجديد : عبقرية التصميم تتكلم ! بقلم المهندس : معاذ رجب تعال نتذكر …