الرئيسية / الاقسام التخصصية / القسم الطبي / كيف تحمي أطفالك من السبب الرئيسي لسرطان الجلد ؟ّ!

كيف تحمي أطفالك من السبب الرئيسي لسرطان الجلد ؟ّ!

من المعروف أن التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية القادمة من الشمس والأجهزة في الأماكن المغلقة هو السبب الرئيسي لسرطان الجلد (الشكل الأكثر شيوعا للسرطانات في الولايات المتحدة الأمريكية ) . لكن ما يجهله الكثير أن الأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تشكل خطر على الأطفال .

دراسة حديثة تكشف أن 1 من كل 5 آباء لا يدركون أن بشرة أطفالهم حساسة لأشعة الشمس !! , وكثير من الآباء يجهلون أن الشمس تشكل خطرا على جلد أطفالهم . وأكثر من نصف الآباء لا يدركون أن حروق الشمس المتعددة تسبب أضرار طويلة الأمد على بشرة أطفالهم .

إن تشخيص سرطان الجلد في مرحلة الطفولة أمر نادر الحدوث إلا أن التعرض المفرط لأشعة الشمس في سن مبكرة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد في فترة متقدمة من العمر , وتبين أيضا أن حروق الشمس المتعددة خلال فترة المراهقة يمكن أن تزيد خطر الإصابة بنسبة 80% .

“التعرض المفرط لأشعة الشمس وحروق الشمس التي تحدث في مرحلة الطفولة هي عوامل خطورة هامة والوقاية منها تجنب الإصابة بسرطان الجلد كشخص بالغ “

الدكتور داون هولمان

(معالج سلوكي في شعبة مكافحة السرطان والوقاية في مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC )

* في هذا المقال سنسلط الضوء على أفضل السبل لحماية الأطفال من جميع الأعمار من الآثار الضارة للأشعة فوق البنفسجية والتغلب على بعض التحديات الرئيسية التي تهدد سلامة الأطفال من الشمس :

الغطاء هو أفضل حماية للأطفال الرضع من الشمس

وفق مؤسسة سرطان الجلد , الرضع الذين تتراوح أعمارهم من 6 أشهر وأقل يجب أن تبقى بشرتهن بعيدة عن أشعة الشمس المباشرة وذلك لأن مستويات الميلانين في الجلد لديهم تكون منخفضة ( الميلانين مادة تعطي الصبغة للجلد والشعر والعينين وتحمي من الشمس ) وهذا يعني أن الأطفال لديهم حساسية عالية للأشعة فوق البنفسجية .

يوصي الأطباء الآباء باستخدام غطاء للرضع للوقاية من أشعة الشمس عند التنزه والتنزه قبل الساعة العاشرة صباحا أو بعد الساعة الرابعة عصرا حيث تكون نسبة الأشعة فوق البنفسجية في أشعة الشمس في أدنى مستوياتها .

كما يجب إلباس الرضع ملابس خفيفة تغطي الذراعين والساقين وحماية الرقبة مع قبة واسعة الحواف .

واقيات الشمس غير مفضلة الاستخدام عند الاطفال الرضع تحت سن 6 أشهر لأن جلد الأطفال أقل نضجا مقارنة مع جلد البالغين , والرضع مساحة السطح لديهم أكبر بالنسبة لوزن الجسم مقارنة مع الأطفال الاكبر سنا مما يزيد من تعرض الرضيع للمواد الكيميائية في الواقيات الشمسية أكبر بكثير من الكبار مما يزيد من خطر الآثار الجانبية لها .

ارتداء الملابس الواقية والسعي وراء الظل لا تزال هي العوامل الرئيسية لحماية الطفل من الشمس لكن عند عدم توفر ذلك يمكن تطبيق الواقيات الشمسية للأطفال من عمر 6 حتى 12 شهر لكن بنسبة الحد الأدنى من العامل الواقي الشمسي SPF 15 , وتطبق على الأماكن التي لا تغطيها الملابس كاليدين والوجه 30 دقيقة قبل التعرض للشمس وإعادة تطبيقها كل ساعتين بعد السباحة او التعرق . كما ينصح بارتداء النظارات الواقية من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة 99-100% .

تحديات الحماية من أشعة الشمس عند الأطفال الصغار

عندما يبدأ الأطفال بالنمو تزداد الصعوبات لحمايتهم من أشعة الشمس بسبب تعرضهم الزائد من خلال اللعب في الهواء الطلق .

وأظهرت دراسات عديدة فشل الأهل بحماية أطفالهم من أشعة الشمس وخاصة عند الأطفال بعمر أكبر من 18 شهرا , لذلك لابد على الآباء والأمهات فهم أن الواقيات الشمسية تعتبر خط الدفاع الرئيسي لحماية أطفالهم من أشعة الشمس .

المدارس : تعيق أو تساعد السلامة من أشعة الشمس ؟

بالنسبة للأطفال في سن المدرسة قواعد الحماية لا تزال نفسها فينبغي استخدام واقيات من أشعة الشمس وارتداء ملابس واقية والسعي وراء الظل عندما تكون نسبة الأشعة فوق البنفسجية في اعلى مستوياتها عند الظهيرة .

لكن كيف يضمن الآباء حماية أطفالهن من أشعة الشمس عند وجودهم بالمدارس ؟ فغالبا ما تكون المدرسة أكثر سلبا في هذا الموضوع حيث تجعل الأطفال يقومون بأنشطة تحت أشعة الشمس وتمنعهم من ارتداء القبعات والنظارات الواقيات أثناء الدوام .
لذلك أخيرا تقع المسؤولية على عاتق الآباء لتقديم كامل التثقيف والنصح لأبنائهن عن أهمية هذا الموضوع وعدم الاستهانة به فدائما كانت ولا زالت الوقاية خير من قنطار علاج .
المصدر
http://www.medicalnewstoday.com/

ترجمة: حمدي المما

عن Shadia Elias

طبيبة أسنان من ديرعطية خريجة جامعة القلمون الخاصة ... الورق هو الأكثر صدقاً بالنسبة لي والقلم هو الأكثر تعبيراً عني

شاهد أيضاً

الموسيقا | تخفف الألم و القلق بعد العمليات الجراحية

الموسيقا | تخفف الألم و القلق بعد العمليات  الجراحية لقد قام عدد من الباحثين بدراسة …